الرؤية الحاسوبية

تعتبر الرؤية الحاسوبية مجالًا ضمن علوم الكمبيوتر و الذكاء الاصطناعي و الذي يركز على تمكين الآلات من تفسير و فهم المعلومات المرئية في العالم من حولهم. حيث يتضمن استخدام الخوارزميات و النماذج الرياضية لاستخراج معلومات ذات مغزى من الصور الرقمية أو مقاطع الفيديو.

الهدف من الرؤية الحاسوبية هو تعليم الآلات التعرف على المعلومات المرئية و تفسيرها بنفس الطريقة التي يتعرف عليها البشر. يتضمن ذلك القدرة على تحديد الأشياء و الأشخاص و الكيانات الأخرى داخل الصور، و كذلك التعرف على الأنماط و العلاقات داخل البيانات المرئية.

تُستخدم الرؤية الحاسوبية في مجموعة متنوعة من التطبيقات، بدءًا من التعرف على الوجه و اكتشاف الأشياء في أنظمة الأمن والمراقبة، إلى المركبات المستقلة و الروبوتات التي يمكنها التنقل في بيئتها و التفاعل مع الأشخاص. كما أنها تستخدم في التصوير الطبي و مراقبة الجودة في التصنيع و في العديد من المجالات الأخرى حيث تلعب البيانات المرئية دورًا حاسمًا.

صورة تمثيلية لاستعمال الرؤية الحاسوبية في المركبات الذاتية القيادة
صورة تمثيلية لاستعمال الرؤية الحاسوبية في المركبات الذاتية القيادة

تعتمد خوارزميات الرؤية الحاسوبية على مجموعة متنوعة من التقنيات، مثل التعرف على الأنماط و التعلم الآلي و التعلم العميق لتحليل البيانات المرئية و فهمها. تم تصميم هذه الخوارزميات لتكون قادرة على التعلم من البيانات الكبيرة، و تحسين دقتها و قدرتها على التعرف على الأنماط بمرور الوقت.

أدّت التطورات الحديثة في تقنية رؤية الكمبيوتر إلى تحسينات كبيرة في مجالات مثل التعرف على الصور و الفيديو، و تتبع الحركة، و حتى في إعادة البناء ثلاثي الأبعاد. مع استمرار هذا التطور، سيكون للرؤية الحاسوبية دور مهم في إحداث ثورة في العديد من الصناعات المختلفة و تغيير الطريقة التي نتفاعل بها مع العالم من حولنا.